الأحد، 12 ربيع الآخر، 1428 هـ

اول مرة احس الدنيا حلوة في عيني كدة


مش عارفة اكتب ايه

مستغربة ازاي قدرت اعبر عن كمية الحزن اللي جوايا

ومش قادرة اعبر عن كمية السعادة والاستقرار النفسي والصفاء اللي انا فيها

لاعارفة اكتب قصة ولاخواطر ولا بوست ولا اي حاجة

فقررت اكتبها مباشرة وصريحة

انا مبسوطة اوي اوي اوي

وحاسة براحة نفسية بشعة

ولاقيت نفسي خلاص
بعد مكانت تايهة مني بققالها كتير اوي

الخميس، 9 ربيع الآخر، 1428 هـ

دايرة مفرغة

تنويه هام
لاتقدم علي قراءة هذه التدوينة
لو
بالك مش طويل
مستعجل ووراك حاجة
مبسوط وفرحان ومنطلق





اذا كنت ياعزيزي تخطيت التنويه وبدأت في قراءة سطوري
فاهلا بك معي في رحلة داخل دائرتي المفرغة


الفرق بين النهر والبحر
امبارح كنت بتكلم عن النيل والبحر مش فاكرة ايه اللي خلاني اجيب سيرتهم

وكنت كمان بدافع عن النيل وعن صمته وطيبته وان مش موجه عالي زي البحر
ومش دايما ثاير زي البحر وان ده الاحسن

وضحكت اوي لما لاقيت ردي من كام شهر في مدونة فيجن علي ميرو لما بتسال في بوست ليها عن راينا في الحب
وانا قلت رايي وفي النص جبت سيرة النهر والبحر بس كنت المرة دي مع البحر

ماهي الدنيا ايه غير يوم للنهر ويوم للبحر



أميرة هشام said...
يلهوي جاية عالحب وتتكلمي ..عالعموم لما يقابلك احساس ملوش قاعدة وبعيد عن المنطق ويجي في ظروف مش ملائمةويخليكي تتجنني ..اعرفي انك بتحبي..وافرحي اوي لان اليومين دول صعب ان الواحد مشاعره تتحرك ناحية حد..بس لما تيجي ترتبطي تعالي نحط مع بعض استراتيجية لكسب المعركة قصدي للحفاظ علي حبك ..لان ساعات الواحد فينا لما يحب حد بيبقي عايز يديله كل حياته ويتفاني في حبه ...وده غلطططططططط ..لو اتعمل بطريقة مباشرة كدة فعلا تبقي بتخنقيه وبتضيقي عليه ...انا ليا واحدة صاحبتي كانت بتحب واحد اوي ..الاول كانوا اصحاب كانت بتتعامل معاه عادي وتغلس عليه ويتخانقوا ويتصالحواجم حبوا بعض بس هي حبته حب مرضي كانت بتخاف عليه اوي ..وكانت بتخاف لتخسره عشان كدة تفانت بحبه بطريقة تخنقه و لقي نفسه في علاقة عاملة زي النهر اللي عمره مهيبقي فيه مووج علاقة هادية جداااااااابعد مكانوا علاقتهم عبارة عن بحر مليان موج وحياة فيها حركة وشد وجذب ...اكيد مستحملش فمشي وسابها
وبكدة اعزائي المشاهدين نبقي وصلنا لاخر حلقتناعن الفرق بين البحر والنهروعلاقتهم بالحب
مستنين ردودكواعلي مركب عم برعي-لو ملقتوش عم برعي مراته بتبقي موجودة في المركب علطول-
January 6, 2007 11:38:00 PM PST

_____________________________________
الي اصحاب القلوب الرحيمة
اتنين حبهم اتكتب علي جبين بعض
يعني لازم يحبوا بعض
بس عمرهم ماعرفوا يتفاهموا
دايما بيتخانقوا
هي تساله انا عملت ايه
وترد علي سؤالها انا معملتش حاجة
وهو يكتفي بممارسة شتي فنون العذاب النفسي والجسدي
ضمن ممارسة هواياته اليومية
هما الاتنين متاكدين ان في نقطة التقاء بينهم
بس ميعرفوش امتي ولا فين وازاي?

يمكن لما حد فيهم يموت
هيحسوا وقتها هما كانوا بيحبوا بعض اد ايه
وانهم خسروا سنين من عمرهم بيعذبوا بعض
مبنسمعش منها غير سؤال واحد وهي دايما بترد علي نفسها
انا عملت ايه
انا معملتش حاجة

نداء الي اصحاب القلوب الرحيمة اي حد يجبلها غلط ولا اي ذنب يلاقيه في سكته
عشان يبقي في سبب لعذابها



______________________________-
مراسم ماقبل الامتحانات
كتب محروقة او مشنوقة او تم اغراقها
تم بحمد الله للعام السابع علي التوالي
وافرحي ياام الشهيد
____________________________-
صور وذكريات مهترئة
تقضي عدة ساعات تشاهد كم الصور الهائل لديها
التي تنقلها لعالم ذكرياتها المهترئة

كنا بنقول ان الفراق ده مستحيل وكل دمعة علي الخدين كانت بتسيل مليانة بامل ان احنا نبقي موجودين
تنتهي من تلك الطقوس
وتنزل من البيت وفي ايدها الكاميرا عشان تتصور مع صحابها
بس مش عارفة امتي ممكن صورها معاهم تتحول لذكريات مهترئة
________________________--
نهاية المطاف

احساس بالقهر والالم
صمت
منع النفس من البكاء
والابتسام كنوع من انواع تعذيب النفس وكتم مشاعرها
متستغربوش لو لقتوها بعد كدة قعدت تعيط 6 ساعات متواصل بهستيرية
دي مشاعر والام كانت محوشاها سنين
ولقت عندها وقت فراغ فقالت تعمل حاجة مفيدة
بعد شوية العياط الكتير دول
هتلاقيها بتقول سحقا للاوغاد
وتدخل في احدي روايات احمد خالد توفيق وتعيش في احداثها
وتنسي اصلا هي كانت بتعيط ليه
بعد ماتخلص الرواية هتروح تكتب بوست وتنشره في مدونتها وتقعد كل يوم تتابع تعليقاته


التاريخ بيعيد نفسه

وترجع تتكرر القصة تاني
تكتشف ان كلامها علي مر الشهور مبيتغيرش
وبردو هتفضل مش عارفة هي عملت ايه؟

والكتب كل سنة هتستشهد في سبيل لاشئ
وكل مرة هيبقي معاها صور هتحمل زكريات جميلة

يمر عليها الزمن وتبقي مهترئة
وهتحس بالالم والقهر وتسكت
وبعد كدة تقعد تعيط كتير اوي
بعد شوية هتقرا رواية وبعد ماتخلصها هتنسي هي كانت بتعيط ليه
هتكتب بوست وتنشره في مدونتها وتقعد كل يوم تتابع تعليقاته

و..
وتستمر المأساة ...قصدي الحياة

الأربعاء، 8 ربيع الآخر، 1428 هـ

تعليق لاحمد حربية في مدونة دعاء عادل اثر فيا اوي !!!!!!

المشكلة ان معظم الحجات المهمة في حياتنا، بنحس بوجودها متأخر قوي لدرجة اننا أحيانا لما بنضيعها مننا بنبقي مش عارفيين نوصفها ازاي ولا نقول ايه غير "انا حاسس ان فيه حاجة ضايعة مني...ومتأكد إنها حاجة مهمة

ده كان تعليق لاحمد حربية في مدونة دعاء عادل
اثر فيا اوي

يمكن عشان حجات كتير كانت مهمة في حياتي ...عمري ماصدقت انها مهمة فمشيت

وانا بعديها تهت وحسيت ان في حاجة ضايعة مني

بس اكتر حاجة زعلت عليها هي نفسي

عمري ماصدقت انها مهمة غير بعد ماضاعت مني

درافت تدوينة لم اكمل كتابتها لاسباب لم اعرفها بعد

الأحد، 5 ربيع الآخر، 1428 هـ

حنين


تحن لبلد لم تراها عيناها من قبل

لعينان لم يلتقيا من زمن بعيد
لطريق لم يسيرا فيه سويا

لحب كان ولم يكن
ذلك البيت الذي لم تسكنه
الكلام الذي لم تقوله
تلك الهدية التي ظلت حبيسة الادراج شهور تنتظر لقاء صاحبها
العزيمة التي خلقت من اجل الحب
قهرها للمرض لانه بجانبها
نسيانها العالم كله لانه موجود

العالم كله هو مبتداه ومنتهاه
كان هذا رأيها

ولكن كان للموت رأي آخر

الثلاثاء، 29 ربيع الأول، 1428 هـ

برغم كل شئ نجحت

نتيجتك انهاردة

اه
بس انا قلقانة اوي

متقلقيش انا دعتلك عند سيدنا الحسين

بجد
ربنا يخليك يارب

________________
انا نجحت ..والله مش مصدقة نفسي

اجد الدموع تترقرق في عيني وانا اتذكر الظروف التي كنت امتحن فيها
__________________________--





استيقظت في يوم من الايام



لاجد عالمي انهار ....وخسرت اعز الناس
وفقدت ثقتي في صديقتي التي هدت علي جدران المعبد
لم يبق شيئا لي في الحياة فقررت الرحيل
فشلت محاولتي في الانتحار فعدت لاااملك سوي دموعي

جلست امام جهاز الكمبيوتر لافتح ماسنجري
وكتبت راحلة وساعود عندما استحق الحياة وسطهم
كان هذا عنوان تدوينتي الجديدة
وقبل ان ابدا في كتابتها
ظهر احمد الدريني علي ماسنجري
قررت ان اسلم عليه
ولكنه رفض ان يتحدث معي
ومع دهشتي الممتزجة ببقايا دموعي تساءلت لماذا

فاخبرني انه يكره المتشائمين
ويكره الحزن

اخبرته انه رغما عني فلقد اندثر عالمي وخسرت كل شئ

لم يسمح لي بالتبرير
فقط ذكرني بوجود الله الذي ليس لنا سواه
هو من يقرر نهاية الاشياء وبدايتها

ذهبت وتركته بعد ان انشرح صدري قليلا وقررت دخول الامتحان في الصباح وتكملة المشوار

وكتبت تدوينة
راحل وساعود عندما استحق الحياة وسطهم
واهديتها الي نفسي التي اثقلت عليها
واقنعتها بعدم جدوي الرحيل

وبالفعل قررت مواجهة المشكلة ومواجهة اطرافها

لم اكن قوية وقتها ولكني تظاهرت امامهم بالقوة

تظاهرت بالقسوة


نجحت في حل سوء التفاهم

ولكني خرجت بجروح دامية

كلما حاولت التخلص منها فشلت
يزيدها عمقا استفزاز من حولي لي
لا لشئ سوي ان هذا طبعهم

تصرفاتهم غير المفهومة التي تزيدني الما وقهرا

ولكن كان علي ان اتجاوز كل هذا من اجل ان احيا من جديد
بعد عدة شهور
اقرر ان اجلس مع نفسي لاصالحها واداويها
اقرر ان يكون هذا المكان هو سلنترو التحرير

اجلس مع نفسي بمفردنا وقد طلبت لها الكابتشينو الذي تحبه
مايقرب من ال5 ساعات وهي جالسة
تفعل ماتحسه وماتريده فقط

تمسك بهاتفها المحمول وتتحدث فلا اسالها مع من تتحدث او ماذا تقول

تخبرني بخوفها من السقوط هذا العام


فاخبرها حتي لو حدث لن تكون نهاية العالم وستكمل الطريق من جديد

تمسك ورقة وقلم فتكتب فاتركها تكتب ماتشاء
احلامها احزانها مخاوفها
جعلتها تسجل كل شئ

اعتذرت لها في خجل فقد حاسبتها علي اشياء لاذنب لها

خرجنا انا وهي متصالحين
اقسم لها اني ساقبل بها كما تحب ان تكون

وانها كدة ومفيش غير كدة عندها

هكذا عادت وانا علي يقين انها تستحق الحياة

فكيف لاتستحقها والله هو من وهبها اياها

الأحد، 27 ربيع الأول، 1428 هـ

بلد ذهبنا اليها سويا

لازلت اتذكر بلدتنا الصغيرة
التي طالما حلمنا بالعيش بها سويا

اخر مرة زرتها كان عندي 3 سنين

بس كاني كنت عارفاها شارع شارع

كنت كل طريق بتمشي فيه بتوصفهولي

وانا ماشية انهاردة هناك مع اني مش بحفظ طرق متهتش خالص كنت لسة فاكرة وصفك لكل الطرق دي وكاننا مشيناها مع بعض


ابتسم وانا اري نفسي هتم بعملي لاقصي درجة
وكأني

درافت تدوينة لم اكمل كتابتها لاسباب لم اعلمها بعد

الجمعة، 18 ربيع الأول، 1428 هـ

لوكيشن تصوير





امبارح كان يوم تصوير الدراما
وانا كنت في دور الام
معرفش ليه افتكرت دعاء عادل في موضوعها الاخير وهي بتتكلم عن ان اللبس ممكن ياثر علي الشخصية وتصرفاتها
بمجرد مالبست لبس الشخصية كلهم اجمعوا اني ام واطلقت ماجدة تعبير ولم ولن انساه في حياتي
فقالت:دي زي اللي كانت في فيلم امسك اشاعة بالظبط
انا وقتها ضحكت اوي لان انا اللي كنت بمثل الدور في فيلم امسك اشاعة
المهم اللبس بهت عليا بقي وبهت كمان علي الظروف اللي -حواليا فكنت ام ادام الكاميرا وورا الكاميرا
فريق العمل نزلوا يصوروا مشاهد الشارع
وانا طبعا معرفتش انزل باللبس اللي كنت لابساه
فدخلت قعدت جوا في الشقة وانا بقرا كتاب لرضوي عاشور
شوية كد ولاقيت احمد داخل عليا
احمد ده ولد ضغنون شقي اويييييييي
المهم كان لازم اخد بالي منه لان مكانش في غيري في الشقة
هو نفسه يحضر التصوير وانا كان لازم اقنعه يكون معايا
اول حاجة طلع وشب من عند الشباك اللي كنت انا واقفة فيه
انا اترعبت
زعقتله وقلتله انزل ياولد
بعد كتير من المحاورات والمناورات
وكتير اوي من الشقاوة
خطف مني الكتاب وقاللي انه بيحب القراية اوي
قلتله وماله خد اقرا يخويا
وانا بيني وبين نفسي ربنا يسترها لو حصل للكتاب حاجة عمك احمد ندا مش هيعتقني
شوية واحنا الاتنين نمنا وصحينا علي صوت مونيكا وهي بتصحينا
شوية والباقي جم
اه نسيت اقولكوا احنا كان عندنا اتنين لوكيشن تصوير واحد في بيت جد الاء والتاني في بيت قرايب ماجدة
درافت تدوينة لم اكمل كتابتها لسبب لم اعرفه بعد

يعني ايه كلمة تاج؟

يعني ايه كلمة تاج ،سؤال دار بذهني كثيرا
عرفت اجابته في يوم من الايام علي يد الصديق العزيز مصاعيبو

المهم ومن غير مقدمات لسة دلوقتي حالا جايلي تاج من العظيم(هو اللي بيقول علي نفسه كدة والله مش انا)احمد ندا

طيب عشان مطولش عليكوا انا هجاوب عالتاج

اسم مدونتي؟
انا كدة ومفيش غير كدة عندي

لماذا اخترته ومانيتك من وراء اختياره؟
اختارته تمردا علي واقعي لاني حد بيعمل حساب الناس اللي حواليه اوي
والنية من وراءه
اني اكون فعلا كدة ومفيش غير كدة عندي
يعني العب دوري الاساسي في الحياة ومتقمصش ادوار تانية

هل فكرت في اغعلاق مدونتك؟ والسبب؟
لا خااالص طبعا
وده لسببين
الاول لطبيعتي التي تكره انتهاء الاشياء
الثاني لان دي تحمل فكر ومشاعر واحاسيس اميرة التي تكتبها فيها بلا قيود

صورتك في المدونة ....رمزيتها؟
الاول كانت صورة عبارة عن طريق طويل مالوش نهاية وفي الافق باين غروب الشمس

لان دايما ده كان احساسي وانا ماشية في طريقي مش عارفاله نهاية ومتوقعاله نهاية مظلمة
لماذا نسائل هذا الطريق الي اي مصير يسير بنا

بس بعد كدة اتعطلت ومبقتش ترضي تنزل عالمدونة

وبقت تظهر بدالها عفوا تعذر علي الموقع رفع هذا الملف

فحطيت صورتين كبار صورة منهم ليا وانا في دور البدوية وملهاش رمزية غير اني نفسي اشوف الناس والناس مش تشوفني

وصورة توتا البنت الصغنتوتة الشعنونة ودي بحس انها شبهي اوي

طبيعة كتابتك في المدونة بشكل عام؟
انا بكتب اللي يجي علي بالي
بس برغم ان كتاباتي مباشرة اوييييييييييي
قليل من الناس اللي بتفهم انا كتبت ده ليه او انا عايزة اقول ايه

لماذا دخلت عالم التدوين من الاساس؟
كنت الاول بتابع مدونات اميرة حسن -انا اللي بالامر المحال اغتوي-ومدونة ماشي بدون قدم مسنود عالعدم لشوشو ومدونة مش فارقة نتكلم لاحمد فؤاد ولميا اللي مش مستنية حد وبراء وانا مالي
وكنت بحب اقرالهم اوي وارد عليهم ومن هنا نشأت النية اني اعمل مدونة
لان عجبتني الفكرة اوي

أحلي جملة قيلت في وصف مدونتك؟
وهو انا يعني هسمح لحد يعاكس مدونتي وانا قاعدة كدة

التعليقات بالنسبة لك ...اهميتها؟
في اول الامر كانت مهمة اوي بالنسبة لي لدرجة اني كنت بمشي اشحت التعليقات
بس دلوقتي بقت بتبقي علي حسب الشخص اللي بيعلق وعلي حسب نوع التعليق
وعلي العكس في تعليقات تسببت في خصام بيني وبين صحابي

احلي بوست كتبته ...ضع اللينك هنا؟
امممممممم
يمكن بوست الي صديقي الذي كان

افضل مدونة قرأتها؟

قول مدونات
انا مينفعش اصحي الصبح وابتدي يومي من غير مااعدي علي مدونات الناس اللي بحبها وموجودة علي جنب دي في صورة لينكات بالاضافة لمدونة اميرة حسن والبراء اشرف ودعاء الشامي والسلحفاة تطير واحمد فؤاد واحمد هواري
بالاضافة لمدونة انسي

افضل بوست؟
افضل بوست علي الاطلاق هو هادئون ..هادئون ..هادئون في مدونة احمد الدريني الذي يقولها علي طريقته

حد قل ادبه في التعليق ايه رد فعلي؟
مهما كان التعليق وحش مش بمسحه وبرد عليه زيه زي اي تعليق

اسوأ مدونات؟
مدونة كل متطرف في اتجاهاته دون احترام الاتجاهات الاخري
دي اكتر مدونات مبطيقهاش

اسوا بوست واسوا مدون؟
بصراحة عشان مشروعي اللي عن الشذوذ الجنسي
شفت مدونات سيئة كتير ليهم وشفت بوستات اسوا
ومش عايزة افتكرهم

تدي التاج ده لمين؟
اديه لمصاعيبو رب الكيبورد والماوس لانه اول حد عرفت منه يعني ايه كلمة تاج...وعلا المعترضة في صمت وبترسم