الثلاثاء، 17 ذو القعدة 1428 هـ

جاية اوثق

انا نويت

مش هينفع اقول نويت علي ايه لان ده شئ من اسرار نفسي

بس كوني نويت بجد فدي حاجة هايلة

جيت بس اوثق اللحظة

واعلن ثقتي الكاملة في القدر و انه سيبذل قصاري جهده

ليساعدني في رحلتي الجديدة

السبت، 14 ذو القعدة 1428 هـ

لتدوينة ال100

طبعا لو عديتوا التدوينات اللي انا كاتباها في المدونة مش هتلاقوها 100 ولا حاجة
بس انا حاسبة التدوينات المنشورة والتدوينات الدرافت
يااااااااااه ،مية تدوينة وسنة قربت تعدي والله محسيت بالوقت
معقول؟ ..بقالي سنة بوثق نفسي في سطور
بس تصدقوا
مفيش حاجة كتير اتغيرت
لسة المشاكل هي هي
ولسة الاسئلة مفقود جوابها
ولسة بحلم اكون
وافرح بالشيكولاتة اللي بتجبهالي امي، واحلف واقول هتبقي اخر واحدة اكلها عشان مش اطخن
واتخانق مع ابويا ويطلع عنيا ،وانا اطلع عنيه بردو.... باصراري اني اكون
لسة بفرح بحجات بسيطة اوي وبزعل من حجات ابسط
و..
ولسة عايشة

الخميس، 12 ذو القعدة 1428 هـ

بشرط الا تجبرني علي اكل الباذنجان


حان الوقت

سجلت اخر ذكرياتها في هذا المكان ثم ذهبت

كانت تعتقد ان القدر قد يمهلها المزيد لتحلق بعيدا عن الحقائق


ولكن.....

الجمعة، 6 ذو القعدة 1428 هـ

!!ادينا بنهرتل ..ورانا ايه؟


هم في نظر من حولهم استحالة يكونوا اصحاب

تذهب لتخبره بذلك

يبتسم لها في ثقة ويخبرها انهم مختلفان في كل شئ لذا فهم يتكاملان في صنع معاني الحياة من حولهم

لذا ستقتنع دائما بوجوب الاختلاف لصنع معاني الحياة
فلقد تعلمت منه ذلك

ولكنها ستقابل من يشبهها او يكاد يماثلها تماما

ترتبك وقتها ولاتدري ماذا تفعل؟

!!!!تحاول ان تخرجه من حياتها لاسباب وجيهة

ولانه يشبهها ،فطن لحيلتها فتمسك بها

وقتها ادركت انها اميرة من الممكن ان تحيا بطبيعتها

ذهبت وبنت له بيتا جميل لتفاجئه به،لم تتوقع فرحته به

ولكنها غامرت فلقد كانت الحياة وقتها مغامرة تستحق المقامرة

ولدهشتها فرح به كثيرا ،تركته يسكن ورحلت

اعطاها مفتاحه لكي تزوره في اي وقت

كانت بين الوقت والاخر تنتظر ان يغادر البيت لتدخله

تتجول بين اشيائه ترتبها له وتنظمها،تتأمل تفاصيله

وترحل قبل مجيئه

يعود هو ..يفتقدها كثيرا ويلومها لانها لم تأتي لزيارته

ولكنه يلحظ بعض التغييرات في بيته ..فيدرك انها كانت هنا منذ قليل

فيكتب لها الرسائل ويضعها في نواحي البيت المختلفة لعلها تراها

يخبرها ان انهاردة اول الشهر وقبض فلوس كتير وممكن يعزمها عالكابتشينو في الحتة اللي بتحبها

تقرأ كل رسائله وتري الدعوات التي يوجهها لها

ولكنها ستتجاهلها جميعا

وستذهب هناك لتنتظره

تذوب حنينا له وتفتقده كثيرا ولكنه لا يأتي

تظن انه ضل الطريق

تختلق له كم من الاعذار لا بأس بها

وفي اخر الامرتنام وهي تبكي

ياتي ليطبطب عليها ويكفكف دمعها

تفرح كثيرا

تستيقظ من نومها لتدرك انها كانت تحلم

ولكنها ستبتسم لانها رأته

تقرر الذهاب إليه لتخبره

انها بالأمس حلمت به

في الطريق سيتتبعها رجل مخيف

تشعر انها تموت رعبا

ولكنها تلمحه يسير علي الجانب الاخر من الطريق

فتذهب لتتشبث بذراعه حتي يصلوا لنهاية الطريق

ورغم انهم ذاهبين لبيت واحد

سيفترقوا عند اول مفترق طرق

ولكن لايهم

فهي تعرف الطريق للبيت

يصل قبلها

وعند خلوده للنوم سيتذكر ان هناك امراة كانت تتذرعه في الطريق

!!!!ولكنه لايدري لماذا افترقا؟

لن يشغل باله كثيرا بالامر

ويستغرق في نومه

وتصل هي الي البيت

مازال معها المفتاح

في تردد وخوف تقرر دخول البيت وهو فيه

تسمع صوت انفاسه المنتظم

تدرك انه نائم

تتحسس خطاها نحوه

تقبله في جبينه وتهمس في اذنه

بالأمس حلمت بك

سيتقلب في نومته وتعلو وجهه ابتسامة صافية

ستموت رعبا ان يستيقظ ويجدها بجانبه

فتسرع بمغادرة البيت

يستيقظ في الصباح

مرددا بالأمس حلمت بحبيبتي

تقبلني وتهمس في أذني وكأنها تعرفني منذ اعوام واعوام

ولكني لااتذكر بماذا كانت تهمس؟

سيقرر ان يغادر البيت ويذهب في رحلة طويلة باحثا عنها

لايتذكر من تفاصيلها سوي صوتها رغم انه لم يتبين في الحلم بماذا كانت تهمس

ولكنه قبل ان يغادر

سيقرر ترك رسالة لصاحبة هذا البيت

يخبرها انه ذهب للبحث عن حبيبته في رحلة قد تطول او تقصر

وان وجدها لن يعود ها هنا

سيبقي هناك

سيهم بفتح باب البيت والذهاب

ولكن بعد تردد
سيقرر ترك بعض الهدايا لها - انها بعض اشيائه التي قد يتعذر عليه حملها في السفر

ثم يرحل للابدددددددد
وفي احد الايام وبينما هو سائر في طريقه
سيستوقفه جدار مكتوب عليه قصة غريبة
وبرغم غرابتها يتساءل اين صادفتني تلك القصة من قبل؟

الأربعاء، 26 شوال 1428 هـ

ننسي اللي فاتنا ونعيش حياتنا عالحب متواعدين


ياجماعة الصورة مش من عالنت دي من تصوير أحمد حربية(العضو اليمين في مدونة يمين شمال ابو سويلم)
الدنيا جميلة وبسيطة


اجمل مما نتصور


اعرف انك لا تعلم ذلك فانت لم تري ما رأيت


ولكن هل تسمح لي باصطحابك في جولة؟


،تري فيها اشخاصا يفيض قلبهم حبا وحنانا ورحمة


لاتنظر لي بحسرة عندما تراهم لانك لاتملك تلك الاشياء مثلهم


فهذا وهم ياعزيزي


انت تملك الكثير ولكن ينقصك التنقيب في ذاتك


لتأتي بتلك الاشياء وتصل الي الحقيقة


وتمنح السعادة للآخرين

____________________________________________________

يارب ساعدني الاقي الرحمة والحنان والحب اللي جوايا عشان اديه لكل الناس اللي حواليا واقف جنبهم واساعدهم زي مالاقيت ناس وقفت جانبي واجتازت بيا مراحل صعبة كتير

وخلت الدنيا حلوة في عنيا

الاثنين، 24 شوال 1428 هـ

امتي تتغير نظرتك للموقف؟!!!!


لما تكون مروح بيتك وتعبان اوي وتقع فجأة يغمي عليك من التعب اكيد ده شئ سئ جدا


بس اكيد لما تلاقي صديق جميل جانبك وقتها قلقان عليك وبيحاول يساعدك...ساعتها هتتغير نظرتك للموقف


لما تقرر في غمرة الضغوط اللي عليك ان تمارس شئ من العبثية في تصرفاتك وان تستعير غباء العالم لتخسر اصدقاء اعزاء ...ده شئ قمئ


بس لما صحابك دول اللي انت راهنت علي طباعهم البشرية وخدت احتياطاتك اللازمة عشان يكرهوك ، طلع عندهم مصطلح في قاموسهم اسمه "تقدير لحظات الضعف الانساني" ويملكون كم مناسب من العقلانية....ساعتها هتتغير نظرتك للموقف


لما تتعرض لشتي انواع القهر وتركلك الاقدام، لا لشئ سوي انك كنت هناك وقتها.. لتقع متأثرا بجراحك ...اكيد ده شئ مش لذيذ


بس لما تبقي في عز جراحك تبتسم وتقوم وتراهن علي ذكاءك -الذي قلما استخدمته-في ادارة الموقف وتنجح في قلب الامر لصالحك...ساعتها هتتغير نظرتك للموقف


لما ترجع بيتك وانت طول النهار في الشغل ويبقي مطلوب منك حجات كتير تعملها وتنضفها في شقتكوا اللي مفيش حد بيساعدك فيها وتشتغل بالاكراه ودون اي مرونة..اكيد ده شئ صعب


بس لما تخلص وتروح تغسل وشك من العرق وتشرب كباية ماية ساقعة...ساعتها هتتغير نظرتك للموقف


لما تصحي الصبح الساعة 5 الفجر بضرب الجزم عشان تجري في الحديقة ادلولية كواجب رياضي اجباري لمحاربة السمنة ..اكيد ده شئ منهك نفسيا جدا


بس اكيد لو وقعت عنيك علي وردة حلوة وانت ماشي او وقفت جنب نخلة قصيرة اوي وفرحت عشان طولك اد طولها ...ساعتها هتتغير نظرتك للموقف


لما يبقي عندك سفر بكرة تبع الشغل وابوك جه لغهولك في اخر لحظة عشان نسيت تعمل حاجة هو طلبها منك ....اكيد ده شئ سخيف


بس اكيد لو استنيت لحد مايصحي الصبح واتحايلت عليه او حاولت تاخد منه الموافقة وهو نايم وتستعبط حبتين...ساعتها هتتغير نظرتك للموقف

بدوون عنوان

تقف في الصحراس مع بعض البشر

وفي لحظة انشغالهم عنها سيأتي لها كلب من بعيد يجري



تعرف انه يقصدها ولكنها لن تجري في خوف فقط ستكتفي بالتقاط صورة له



بعدها ستتذكر ان تخسر شخصا عزيز عليها



لان خطأ ما قد تراءي لها انها فعلته فارادت ان تعاقب نفسها



وان تفسح لنفسها مجالا لممارسة عبثيتها في الحياة وجنونها



سيعطلها صديقها الجديد واعدا اياها بان يصاحبها في الطريق



توافق علي الانتظار فقد خارت قواها ولاتستطيع السير وحدها

درافت تدوينة لم اكمل كتابتها لاسباب لم اعرفها بعد