الثلاثاء، 7 رجب، 1430 هـ

عندما تكسرت مرآة ارديسيد

نعم كنت اتسلل يوميا الي تلك المرآة واعترف ان المرآة لم ترني الماضي او الحاضر او المستقبل

فقط حملت علي عاتقها ان تريني امنياتي واحلامي فيها

كانت تراني فتاة بائسة مسكينة..احلامها بسيطة تخجل دائما من البوح بها لاحد

تخيلت يوما ان مااراه في المرآة هو مستقبلي وان احلامي هي قدري وتتحقق لي

ولكني اكتشفت الحقيقة فجأة عندما تكسرت مرآة ارديسيد

الجمعة، 3 رجب، 1430 هـ

تفاصيل فضحت عشقي فاستحقت عشقي


في البدء كان التنويه : الهمتني الحياة تفاصيل عشقي قبل ان اعشق ..ولربما عند حلول ميعاد العشق هجرتني تفاصيله وتركتني اتعرف علي العشق والعاشق وحدي دونها ،لهذا انا هنا ادون تفاصيل عشقي رغم اني لم امتلك عشق بعد



عندما احببته توقفت عن الكتابة

ولكن التفاصيل صممت ان ترتسم لتعلن عن تورطي في عشقه

لم املك امام تلك التفاصيل سوي ان اعلن تفاصيل عشقي لها

الأربعاء، 1 رجب، 1430 هـ

إلي عابر في يوم مأساتي التي كانت

ملحوظة :لااتعاطف مطلقا مع آلام البشر لان جميعها الام عادية ..مهما صرخ اصحابها واقسموا انها مميتة

ماجعلني اتفاعل مع آلامه العادية -علي غير عادتي- انه دخل منطقة الآلام في نفس يوم دخولي اليها منذ عام واحد فقط

وانه حمل قصة ماسوية في نفس يوم امتلاكي قصة مأسوية مقدسة

كانت قصتي "مأسوية "، "مقدسة"ليس لانها تحمل هذه الصفات فعلا ولكن لان البشر يميلون الي اضفاء المأسوية والقدسية علي قصصهم
وانا من البشر

وقفت اتأمله من بعيد ..فعلاقتي به لاتسمح بأكثر من ذلك ..وانا فقط من يعرف الرابط التاريخي بيننا واننا دخلنا منطقة الآلام في يوم واحد

يبدو وكأنه انقطع اتصاله بالبشر ..يتحدث من علياءه ..لعله هنا ..وكأنه هناك

ورغم آلامه التي سيتعفف عن وصفها بالشديدة والمميتة وسيفضل الصمت عن صراخ يملأ الكون

كانت روحه ماتزال قادرة علي احتواء من حوله

يتجرأ ويبتسم ابتسامة واهنة ..ويشجع الآخرين علي الحديث

ربما لو كان يمتلك شيئا ضئيلا من القوة لجمع الاطفال حوله وتقمص دور الجد مبتسما لهم قائلا :"تعالوا اما احكيلكوا حكاية" وكان سينظف حكاياته من كل دنس الدنيا ..ليقنع الاطفال بالاستمرار في الحياة والحلم بغدا -فقد يمنح الحلم مالايمنح الاجل

ربما كان علي بصفتي دخلت تلك المنطقة من قبله بعام كامل وخرجت منها معافية ان اقف له عند مخرج منطقة الالام واخبره انه يوما ما سيخرج معافيا مثلي


قطعا لن يصدقني مثله مثل جميع البشر في رؤية احزانهم -سيري حزنه مختلف عن الاخرين ..ويقدس مأساته
وكان عزائي ان حزنه جميلا ..يطهره وينقيه ..يرسل به الي عوالم اخري يحلق فيها ثم يعود لهؤلاء البشر

ولكني اريد ان افعل له شيئا ..فهو عابر في يومي مأساتي

هل اذا مااخبرته ان الله سيبعث له الخير سيصدقني ام انه سيفعل مثلي عندما اخبرني من حاولوا مواساتي ذلك

ماذا لو اخبرته ان مأساته عادية وانها متكررة بشراسة ربما سأضطره بذلك ان يكره شخص عابر في حياته ويلعن يوم عبوره فيها

حسنا حسنا سأوافقه انها مأساة وسأخبره ان يتألم بأقصي مااستطاع من قوة وان يصرخ من شدة الالم

سأطمئنه انه لاحرج عليه في منطقة الالام يستطيع ان يصرخ ويبكي ويتألم

وابشره بانه سيخرج من هذه المنطقة قريبا ..وقد اضفي عليه الالم جمالا لم يتبين احد سره بعد

الكلام بالاحمر لفاروق جويدة

الاثنين، 29 جمادى الآخرة، 1430 هـ

أتاري الحنان بيشفي

الاستيقاظ علي صوته في الصباح الباكر هو قمة الحنان القدري علي امثالي الضعفاء المنهارين السوداويين

اثر تلك الومضة الحنونة المهداة من القدر
شعرت أني اقترب بخطي واثقة من الشفاء من كتلة امراض لايعلم شدتها الا الله
لا لا .. ربما تم شفائي فعليا
ابتسمت ابتسامة الرضا ..وتحدثت بلهجة من يعيد اكتشاف الحقائق من جديد
!!يااااه اتاري الحنان بيشفي

الجمعة، 26 جمادى الآخرة، 1430 هـ

فقط اذا كنت تحبني

كان الافتقاد لي ..والاستغناء له
الحب لي ..والجفاء له
تبرير كل شئ منطقي من اجله في مقابل تقبلي لكل ماهو غير منطق
لاادري كم الاشياء ارتكبتها لادرأ عني عار الوحدة
لا حتفظ بشئ لم اكن اتبين قبحه في ذلك الوقت
لااريدك ان تفعل مثلي تحت وطأة العودة وحيدا
احبك .. تحملني فقط اذا كنت تحبني حقا

الثلاثاء، 23 جمادى الآخرة، 1430 هـ

متحابان ..وكفي بها نعمة

لايقدر علي النظر الي صورها
و دائما ما يتجنب النظر في عينيها
ويحب القمر هلالا ..ويغير منه بدرا لانه يود منافسة حبيبته في جمالها
ربما ينهكها التعب فتنام علي كتفه فيود لو ان العالم جميعا صمت لتنام هي في هدوء
وعندما تستيقظ يتمني ان يختفي من امامها اشفاقا عليها من ذلك الخجل الذي يعتريها فجأة منه!!
يحاول الا يغدق عليها من حنانه كثيرا ..فهي صموت ،كثيرا ما تفقد اللغة التي تعبر بها عن حبها له
وهو يخاف عليها الشعور بالعجز في حبه
لذا يحاول ان يظبط ايقاع حبه ويجعله بطيئا ليتناسب مع نغماتها
تلك الفتاة الخجولة حديثة العهد بمدينة الحب
تأتي له عندما يضطرم الحب بداخلها تتلعثم كثيرا وتتردد كثيرا ثم تخبره بصوت خفيض "أحبك"



الأحد، 21 جمادى الآخرة، 1430 هـ

اكبر احزاني

الحزن واحد عند جميع البشر ..احساس لايتجزأ

مايختلف من شخص لآخر ..هو كيف يحزن

هناك من يصرخ وهناك من يتألم في صمت وهناك من يتماهي ويظهر الفرح

وهناك ...وهناك..وهناك

البشر تتجلي عبقريتهم -من وجهة نظري- في الطريقة التي يحزنوا بها

لااخفيكم سرا ..انا حزينة ..ربما مت كمدا وقهرا في تلك اللحظة التي اعلن فيها جزني

مايقهرني ان عقلي عجز عن اختراع طريقة عبقرية لاعبر بها عن اكبر احزني

ذلك الحزن الذي قد يؤدي الي موتي

شاء له القدر ان اعبر عنه بطريقة عادية الي اقصي حد بكاء وصراخ وتألم في صمت

سامحني يااكبر احزاني عجزت عن تمييزك عن باقي اخوتك

ياقارئ كلماتي فلتخبرني عن طريقة جديدة احزن بها اكبر احزاني

فحزني الاكبر حزين لاني احزنه بطريقة عادية

فلتبحثوا معي عن طريقة تجعله يذكر في كتب التاريخ ..يصبح له بريق خاص

فلتحققوا معي حلم حزني بأن يصبح مميز عن باقي اقرانه



السبت، 20 جمادى الآخرة، 1430 هـ

لم اعد قادرا الا علي الصمت لترضي


وعندما يشتد شعورنا بالذنب ..مما لاذنب لنا فيه
نقتل احلامنا بايدينا وندفنها بجانب تلك الاحلام التي ماتت عن غير قصد لمواساة اصحابها
فلربما تساوت الاحلام التي احتضرت عن غير قصد مع الاحلام التي قتلتها ايدينا اذا ماتم دفنهم في قبر واحد

كفي بحبك نعمة

ها انا ذا فوق منبر العشق مطالبة ان اقص علي هؤلاء البشر انبائي

البداية : لااذكر ..فالعشق لايصلح معه تحديد بدايات

ربما البداية الرسمية عندما اخبرني بحبه

وقتها وامام نظرة عينيه لم املك سوي ان اقسم له انه سيكون انا

وانه سيسكن تلك المنطقة التي لم يعلم عنها احد شئ بعد

ربما وعدته بحاضري و مستقبلي

اما الماضي فهو الام حاولت اخفاءها عنه وكشفها هو بكل جسارة
تحولت امام نوره الي اشياء جعلتني ابتسم ابتسامات خجلي لانني تألمت وهو قدري

الان انا معه لذا لاشئ يهم

باختصار شديد احبه و يحبني

يسهر ليلا ليصنع لي ابتسامات النهار ويمهد لي الطرق التي سأمشي فيها

الان اشهق وابكي واضحك واصرخ كل في آن واحد

لاني في حضرته ..يخبرني عن حبه

ملحوظة : لم استطع اكمال التدوينة ..فهذا الرجل صعب ان اختصره في كلمات

الخميس، 18 جمادى الآخرة، 1430 هـ

أحبك ..وكفي بها نعمة

اقدر اندهاشه بين الفينة والاخري كلما اكتشف فرقا جديدا بين ماابدو عليه ومااكونه
لم يكن هدفي ان اكون نعمة من نعم ربنا عليه
ولكن هذا ماحدث
يقول اني امرأة تم اختزال الماضي والحاضر والمستقبل فيها
وانا اجيبه في -تواضع شديد- : دي حقيقة
يخبرني عن سحر نصف الابتسامة التي تعلو شفتي
وانا اقسم له انني لو لم اكن امتلكها -وهي سبب السحر -لاحبني كما لم يحبني من قبل ولأتاه سحري من حيث لايدري ولا يحتسب
يتخوف قليلا من ذلك الطريق الطويل..فآمره ان يعيد النظر في طول الطريق واؤكد له انه خطوتين فقط اذا ما شاركته اياه
"يخاف مرة اخري ولكنه يخفي خوفه عني متناسيا تلك الصلة بين روحينا " انا هو ..هو انا
انظر له بشئ من الغضب المصطنع ثم اقول له في يقين "كل خوف في عهد حبي لايعول عليه"
فلتطمئن حتي الثمالة
ولتعرف اني اجمل نساء الارض ،احسنهم ،اعلاهم ..فقط لان الله توجني بحب رجل مثلك

الحلم لنا ..والقدرلله

ربما لم اقابل في حياتي من توحدت معه احلامي
اما هو كان امره مختلف تماما
احلم انا ويتواجد هو ليشجع احلامي ويهمس في اذني مشجعا انها حقي خالصا
اغمض عيني لاحلم ويظل هو بجانبي يحرس احلامي ويتوحد معها ويشاركني اياها
وعندما استيقظ ..يسألني هل حلمتي كل احلامك
ابتسم واخبره حلمتها جميعا ياسيدي وتمنيت كل مااريد
"يبتسم وينظر الي السماء قائلا " لعلها تتلاقي يوما مع اقدارك يااحلي خلق الله
فاجيبه قائلة " والله يكفيني توحد احلامي باحلامك ويرضيني ، حتي وان لم تلتق -تلك الاحلام- باقداري يوما





الثلاثاء، 16 جمادى الآخرة، 1430 هـ

آلام شخصية


الم الوحدة ..الم الافتقاد ..الم الصبر ..الم الصمت ..الم الاجبار علي مالا احتمل

المي

السبت، 13 جمادى الآخرة، 1430 هـ

ذلك التعس


ذلك التعس الذي ظلم صديقتي
لم يكن يعلم ان هذا العدد من الفتيات سيجتمع  الآن  ليدعو عليه
مخاليل هؤلاء الظالمين
لايدركون تأثير قوة المظلوم اذا اشتد ظلمه  

الجمعة، 12 جمادى الآخرة، 1430 هـ

المجد للعزلة


تصوير الزميل العزيز :محمد علي الدين -من سنة فاتت بالظبط-
للعزلة فوائد لم احصها بعد
ولكن يكفي ان اقول انها جعلتني اتذوق روحي بشكل افضل
احلت لي الاحلام الممكن منها والمستحيل
مع مراعاة ان الاحلام المستحيلة لها اصول
كلما تنفست روحي هواء الحياة 
كلما اكتشفت جمالها 
تبدو وكأنها روح لم اعرفها من قبل 
العزلة تغلف كل شئ من حولي وكل الاصوات تصر علي الصمت
وانا هنا في حضرة روحي تذهلني مع كل خطوة تخطوها في حياتها الجديدة
تذهلني نفسي اكثر من اي وقت مضي 

الأربعاء، 10 جمادى الآخرة، 1430 هـ

بعض من تفاصيل النهاية


لم افكر كثيرا في نهايتي ..في المرات القليلة التي فكرت فيها  لم امتلك سوي سيناريو واحد
وهو الموت أثناء عبور الشارع..شئ متوقع جدا بالنسبة لي فانا أخاف عبور الشارع بدرجة مبالغ فيها
وأتوقع موتي في كل مرة أعبر فيها الشارع وحدي
دائما البدايات حسنة السمعة تغوي الفرد منا ان يعيش ويبتسم
اما النهايات- علي عكس البدايات- سيئة السمعة  لابد أن تكون مؤلمة
ولكن النهايات سيئة السمعة تحاول الآن أن تحسن من صورتها بعض الشئ أمامي
عشت طوال حياتي اخاف الابتعاد عن البشر من حولي ،  احتمي فيهم من نفسي ..لا اعلم ماذا يحدث إن نجحت نفسي بالانفراد بنفسي
ولكن النهاية-قبل مجيئها- فرضت علي العزلة والابتعاد عن البشر ولم أجد سوي نفسي لأتحدث معها ولم يحدث شئ مؤلم بل علي عكس ذلك  ائتنست بنفسي وتصالحت معها
لم اكره في حياتي اكثر من الاطباء ..ومع ذلك  جعلت نهايتي قبل مجيئها   ونيسي الوحيد هو ذلك الطبيب الذي ذهبت إليه 3 مرات في 4 أيام وفي كل مرة يعطيني دواء جديدا ويقبل أن يعطيني 5 دقائق من وقته ليملي علي بعض التعليمات التي ينبغي اتباعها
اما الاحلام ..فقد اختفي منها الاشخاص الذين احبهم ..اختفي منها جميع البشر -إن صح التعبير-وأصبحت كلها تدور حول محاولاتي لشراء ثوب ابيض -تفسير هذه الاحلام له علاقة ما بالنهايات
ربما ارادت الحياة قبل رحيلها عني أن تجعلني ادرك بعض الاشياء عن نفسي منها حقيقة كوني يتيمة!!
..اخبرتني أني أقوي بكثير مما كنت أري نفسي..ولكن قوتي لايعول عليها لأني لم ادركها في الوقت المناسب ..ولكنها عزتني بأني أديت واجبي نحوها وفعلت الكثير قبل أن تغادرني ..ربما كذبت عليّ الحياة ..رأت ان الكذب اهون عليها من أن تتركني فريسة للندم
                                                                                    نسيت أن اخبركم عن الامنيات والحب والكراهية في عالم النهايات .. شرع النهايات لايعترف بالامنيات ولا بالحب او الكراهية..لذا عندما تلمس قدماي خط النهاية ستتلاشي امنياتي وسيتساوي أحبائي واعدائي ويختفون جميعا

هامش : قد تبدو هذه التدوينة غير متناسقة بعض الشئ ..وقد لاتستطيع فهم شئ منها ولكنها جميلة لان فيها بعضا مني .. 
.
 

الثلاثاء، 9 جمادى الآخرة، 1430 هـ

كم يلزمها من الايمان؟

وفي اكثر منحنيات حياتي قسوة  كان ينبغي علي ادراك الكثير والكثير
ولكن بما انني لا التزم بما هو واجب
فلاترك ما كان ينبغي 
واتدرب علي استيعاب اقداري والرضا بها
ربما لن امنع نفسي من التشبث -في صمت- بأمنية اخيرة ..قد يحققها الله لي بلطفه