الأحد، 16 جمادى الآخرة 1431 هـ

........

افتقدكم ولا ادري لماذا قررتم ان تنشغلوا عني جميعا فجأة

الثلاثاء، 11 جمادى الآخرة 1431 هـ

........

كل مااحاوله التشبث
التشبث بتفاصيل الصورة
لم تعد تفصيلة واحدة فقط هي التي افقدها
ملكت كل التفاصيل في لحظة
ولكن حين ملكت التفاصيل لم تعد كما كانت
تشابكت وتداخلت وفقدتها جميعا
احاول ان اتذكر اي شئ ولا استطيع
يتردد صوته وانا بين اليقظة والنوم وهو يقول : هو اصعب الاختبارات التي ستواجهينها في حياتك بامكانك ان تنجحي بالصبر والتذمر لن يفيدك في شئ
ابتسم في وهن فصوته المتردد هو اقوي تفاصيل الصورة
ودليل روحي للنجاة

الاثنين، 26 جمادى الأولى 1431 هـ

"مقتطفات من "أنت، منذ الآن، غيرك

هل كان علينا أن نسقط من عُلُوّ شاهق، ونرى دمنا على أيدينا... لنُدْرك أننا لسنا ملائكة.. كما كنا نظن؟

وهل كان علينا أيضاً أن نكشف عن عوراتنا أمام الملأ، كي لا تبقى حقيقتنا عذراء؟

كم كَذَبنا حين قلنا: نحن استثناء!

أن تصدِّق نفسك أسوأُ من أن تكذب على غيرك!

أن نكون ودودين مع مَنْ يكرهوننا، وقساةً مع مَنْ يحبّونَنا - تلك هي دُونيّة المُتعالي، وغطرسة الوضيع!

أيها الماضي! لا تغيِّرنا... كلما ابتعدنا عنك!

أيها المستقبل: لا تسألنا: مَنْ أنتم؟
وماذا تريدون مني؟ فنحن أيضاً لا نعرف.

أَيها الحاضر! تحمَّلنا قليلاً، فلسنا سوى عابري سبيلٍ ثقلاءِ الظل!



أعجبنا حزيران في ذكراه الأربعين: إن لم نجد مَنْ يهزمنا ثانيةً هزمنا أنفسنا بأيدينا لئلا ننسى!

مهما نظرتَ في عينيّ.. فلن تجد نظرتي هناك. خَطَفَتْها فضيحة!

قلبي ليس لي... ولا لأحد. لقد استقلَّ عني، دون أن يصبح حجراً.


"أنا والغريب على ابن عمِّي. وأنا وابن عمِّي على أَخي. وأَنا وشيخي عليَّ". هذا هو الدرس الأول في التربية الوطنية الجديدة، في أقبية الظلام.

لا يغيظني الأصوليون، فهم مؤمنون على طريقتهم الخاصة. ولكن، يغيظني أنصارهم العلمانيون، وأَنصارهم الملحدون الذين لا يؤمنون إلاّ بدين وحيد: صورهم في التلفزيون!






الجمعة، 23 جمادى الأولى 1431 هـ

..

فتحت عينيها لتجد امامها سقف ابيض وصور مهزوزة
حاولت ان تتفحص صور احبائها التي ظهرت وسط غيمة
لم تستطع تحديد معالمهم
لاتذكر مالذي جاء بها هنا وسط الاسرة البيضاء
جاءتها تلك السيدة بابتسامة وقالت : يااااااه انا خفت يجيلك انهيار عصبي
فابتسمت لها واستعدت لتري الحياة من جديد

الخميس، 22 جمادى الأولى 1431 هـ

اقصي ما استطيعه فعلته

كان اخر توقعاتي ان يستطيع الحزن النيل مني او يقتحم احداثي
ولكن ماحدث حدث
سأقولها بكل مااملك من يقين "مفيش فايدة"
واقصي مااستطيعه فعلته
ولن احاول تلك العلاقة الانسانية من جديد
لن احاول لن احاول لن احاول
ردا لاعتبار سنوات كثيرة ضاعت هباءا
انتهي .

فوبيا "الانتكاسة" المعتادة


هانذا استطعت ان اصل لنقطة اتزان نفسي
ورسمت خريطة واضحة لكل مايحدث بداخلي من مشاعر وخواطر ورؤي وسلوكيات مستقبلية
لا بأس من الخطأ طالما انني اعلم جيدا بالخطأ ومكمنه في نفسي وكيف سيخرج من داخلي ليتفاعل مع الكون ويرتد رد الفعل علي
لا بأس من أي شئ فلقدخلقت للتحليق في الكون ،والانطلاق دون حسابات
تصالحت مع القدر بشدة وان تألمت للحظات ولكني اجزم انني وقعت معه معاهدة مفادها التصالح التام دون شروط
تحدثت طوال الوقت مع نفسي بعدم منطقية ولكني كنت استطيع الفهم
اما الان فانعدام المنطقية يكاد يقتلني
اقيس عمق الهاوية واتسائل كيف لي ان اسقط بعد كل هذا في هاوية لايتعدي عمقها مترين
هل عدت مجددا لارتكاب الحماقات ام مازال يفصلني بين الحماقات بضعة خطوات
الجأ للصمت والكتابة باعتبارهما ملاذي الاخير
واحاول ان ابعد عني منطقية نتائج الحماقات
فالقاعدة واضحة "امام كل حماقة ترتكبها تفقد انسان من حياتك"
اخشي ان اصبح وحدي في الكون
انظر ولا اري
اعرف ولا ادرك
اسمع ولا افهم
اخشي الانتكاسة

الأربعاء، 21 جمادى الأولى 1431 هـ

........

بامكانك ان تسير علي غير هدي وان تكتب ايضا علي غير هدي
ان تكتب لمجرد ممارسة فعل الكتابة
تشعر باقتراب ثورة نفسك علي العلاقات الانسانية ..كل العلاقات الانسانية
قدرتك علي التخمين ، التفسير ،الاستشراف تكاد تنعدم ..ولاتملك في كل هذا سوي تلقائيتك ، ان تكون ابن اللحظة تولد وتتشكل من رحمها
عليك ان تدرك جيدا ان الخسارة ستداهمك في اي لحظة ..ربما جاءت في اسعد لحظات حياتك وربما جاءت في لحظة ملل جلست تشتهي فيها اي شئ يحرك المياة الراكدة في حياتك
يختلف الاشخاص والاماكن والزمان وتبقي القصص واحدة موجعة واليمة تسجل كل يوم جريمة جديدة في حق العلاقات الانسانية
وتشهد علي اناس لايدركون قيمة النفس والروح والبشر
مايزعجني فيه انه رحل ولم يترك لي قصة منطقية احكيها لمن حولي
مأساة ان تمتلك ذكري اليمة دون سيناريو واضح تقص به احداثك
اصبحت اتقبل جيدا فكرة القدر واصبحت اجيد الرضا بالحال
ولكن من قال ان الرضا لايقترن به الالم احيانا
ارضي بما قسمه الله لي ولكني اتألم في بعض الاحيان
اصبحت اقوي ولكني اتألم
اتعلم ولكني اتألم
اتجاوز كل الاحداث المريرة ولكني اتألم
تربكني المشاعر المختلطة ولكني لا الجأ للتفسير حتي لا اتألم