الأربعاء، 1 رجب 1430 هـ

إلي عابر في يوم مأساتي التي كانت

ملحوظة :لااتعاطف مطلقا مع آلام البشر لان جميعها الام عادية ..مهما صرخ اصحابها واقسموا انها مميتة

ماجعلني اتفاعل مع آلامه العادية -علي غير عادتي- انه دخل منطقة الآلام في نفس يوم دخولي اليها منذ عام واحد فقط

وانه حمل قصة ماسوية في نفس يوم امتلاكي قصة مأسوية مقدسة

كانت قصتي "مأسوية "، "مقدسة"ليس لانها تحمل هذه الصفات فعلا ولكن لان البشر يميلون الي اضفاء المأسوية والقدسية علي قصصهم
وانا من البشر

وقفت اتأمله من بعيد ..فعلاقتي به لاتسمح بأكثر من ذلك ..وانا فقط من يعرف الرابط التاريخي بيننا واننا دخلنا منطقة الآلام في يوم واحد

يبدو وكأنه انقطع اتصاله بالبشر ..يتحدث من علياءه ..لعله هنا ..وكأنه هناك

ورغم آلامه التي سيتعفف عن وصفها بالشديدة والمميتة وسيفضل الصمت عن صراخ يملأ الكون

كانت روحه ماتزال قادرة علي احتواء من حوله

يتجرأ ويبتسم ابتسامة واهنة ..ويشجع الآخرين علي الحديث

ربما لو كان يمتلك شيئا ضئيلا من القوة لجمع الاطفال حوله وتقمص دور الجد مبتسما لهم قائلا :"تعالوا اما احكيلكوا حكاية" وكان سينظف حكاياته من كل دنس الدنيا ..ليقنع الاطفال بالاستمرار في الحياة والحلم بغدا -فقد يمنح الحلم مالايمنح الاجل

ربما كان علي بصفتي دخلت تلك المنطقة من قبله بعام كامل وخرجت منها معافية ان اقف له عند مخرج منطقة الالام واخبره انه يوما ما سيخرج معافيا مثلي


قطعا لن يصدقني مثله مثل جميع البشر في رؤية احزانهم -سيري حزنه مختلف عن الاخرين ..ويقدس مأساته
وكان عزائي ان حزنه جميلا ..يطهره وينقيه ..يرسل به الي عوالم اخري يحلق فيها ثم يعود لهؤلاء البشر

ولكني اريد ان افعل له شيئا ..فهو عابر في يومي مأساتي

هل اذا مااخبرته ان الله سيبعث له الخير سيصدقني ام انه سيفعل مثلي عندما اخبرني من حاولوا مواساتي ذلك

ماذا لو اخبرته ان مأساته عادية وانها متكررة بشراسة ربما سأضطره بذلك ان يكره شخص عابر في حياته ويلعن يوم عبوره فيها

حسنا حسنا سأوافقه انها مأساة وسأخبره ان يتألم بأقصي مااستطاع من قوة وان يصرخ من شدة الالم

سأطمئنه انه لاحرج عليه في منطقة الالام يستطيع ان يصرخ ويبكي ويتألم

وابشره بانه سيخرج من هذه المنطقة قريبا ..وقد اضفي عليه الالم جمالا لم يتبين احد سره بعد

الكلام بالاحمر لفاروق جويدة

هناك 3 تعليقات:

تــسنيـم يقول...

أنا مؤمنة بأنه ذات يوم سيعبر هذه المنطقة حتى ولو حُبس فيها قسراً لأيــام وشهور طــوال.. في النهاية سيعبرها ويكتشف أنها تُشبة مآسي الآخرين وربما يرى أنها أقل.. أمــا الآن فمن حقه البكــاء والصراخ للتطهــر والخلاص

:)

Dr.Maha Salem يقول...

وابشره بانه سيخرج من هذه المنطقة قريبا ..وقد اضفي عليه الالم جمالا لم
يتبين احد سره بعد

ما أروعك

الحلم العربي يقول...

جميلة قوي
تعقد :))