الجمعة، 16 محرم، 1429 هـ

وأنين الناي يبقي بعد أن يفني الوجود


دائما كان المساء موعدها للخيانة

تنتظر حتي ينام الجميع

تذهب الي قلبه وتسأل

هل هناك نبضة لي؟؟

يجيبها قلبه :لاياسيدتي

تشكره وتنصرف

تعاوده في ليلة اخري

وتكرر سؤالها

ألم تجد نبضة لي ؟؟

فيصمت نافيا

تنصرف وتاتيه فيما بعد

تطلب منه في خجل :هلا بحثت في أعماقك عن نبضة لي

يخبرها بفارغ الصبر :لايوجد ياسيدتي....أخبرتك من قبل لايوجد

لاتدري كم من الليالي قضتها علي هذا الحال

تذهب كل ليلة للسؤال عن امنية مستحيلة لم تقدر علي تمني غيرها

ولكن القلب لم يعد قادر علي تحملها

يسألها في دهاء وقسوة

هل وعدك صاحبي بشئ أيتها المرأة

تجيبه بكذب وكبرياء نعم ...عاهدتني عيناه علي شئ ما لم اتبينه وقتها

هلا سمحت لي بالدخول لمعرفة هذا الشئ

يجيبها في استنكار وحزم :هنا فقط للربة المتوجة

تتلعثم

ولكني...

ولكني ...

فقط اردت ان اري مكاني في قلبه

حسنا يكفيني ثقب ضيق ..لأري مكاني لدي صاحبك

يوافق القلب علي مضض

مرددا ولكني لم اجد لكي من قبل هاهنا نبضة

لن تهتم بكلامه ولكنها ستسارع لرؤية الداخل بشغف وفضول

ستري نفسها مصنفة ضمن مجموعة الاعزء تبتسم في شئ من الرضا

وتحين منها التفاتة لعرش يتوسط القلب

قبل ان تشرع في السؤال

سيخبرها القلب :انه عرش الربة المتوجة

ستسأله في عفوية ماشكلها ومامميزاتها

هل هي اجمل امرأة في الكون

سيخبرها القلب :سيدتي لاأعلم مواصفاتها

ولكنها أشياء لاتشتري

لأول مرة تتخلي نفسها عن الصمت وتسالها غاضبة مستهزئة

حدثيني عن كبرياء الأنثي كيف كان فلقد نسيته منذ زمن؟

سترد متلعثمة حسنا حسنا يانفسي سأرحل للأبد

ولكن هلا سمحتي لي بيوم اخير مع صاحب هذا القلب

احتفل بكل لحظة حلوة صنعها من أجلي

توافق نفسها علي مضض


في اليوم المعهود

لم يكن هناك شئ ممنوع

كانت تتحدث دون رقيب

تتحدث وهو يستمع

شعرت بالوقت يلفظ انفاسه الخيرة

فاستمرت تخبره عن كل موقف مر بهم

اخبرته عن خيانتها... حبها...محاولتها للالتزام بقيود العلاقة ...فشلها كثيرا في ذلك ونجاحها احيانا

بعد انتهاء الكلمات اغمضت عينها

لاتريد أن تري لحظة رحيله

ولكن ولدهشتها

سمعت صوته يخبرها بانه يراهن علي كسر القاعدة ويراهن انه هو وانها هي

وانهم مختلفان عن البشر

هو فقط يصبر حتي تهدأ العاصفة

ليعيشوا اياما صافية هانئة

اووووووه

يالهي لقد نست انها تحب شخصا يقترب للملائكة في طباعه

لذا لن يجرحها

ولكن لا لن تستسلم

لا بأس من بعض التمثيل

حتما سيكره شرها

تطلب منه دقيقة صمت

تعطي لنفسها فرصة القاء النظرة الاخيرة علي معني جميل في حياتها

ثم تخبره بكل ماتملك من شر ووقاحة

ارحل لااريدك في حياتي

انا شخصية شريرة لاتقدر الناس

ارحل وإلا جرحتك

يخبرها بابتسامته العذباء انه سيظل بجانبها

سينتظر مكالمتها له عندما تهدأ

تخبره انها لن تفعل بقية حياتها

سيكتفي بابتسامته العذباء

لاتدري كم من الساعات القليلة مرت بعد رحيلها

ولكن تجد نفسها

تعود لتحفظ دورها من جديد وتصعد علي خشبة المسرح بابتسامة راضية لتؤدي دورها

وتعتذر له علي استحياء

قد تظبط نفسها متلبسة في احد الليالي

وهي تتسلل الي قلبه

وتساله هل وجدت نبضة لي

ولكن قبل ان تتلقي الاجابة التي تعرفها عن ظهر قلب

تموت وتصعد روحها الي السماء

تسكن بجانب نجمتها التي كثيرا ماحدثتها



الثلاثاء، 13 محرم، 1429 هـ

يمكن تكون المشكلة

يمكن تكون المشكلة في اني مش عايزة اعترف بالالم
يمكن المشكلة اني علطول لازم اقول اني مفيش مشكلة
يمكن المشكلة ان انا لوقت كبير قضيته كنت انا النظرية
وجاءت هي النسخة المطورة مني لتكون النظرية والتطبيق
لتحسرني علي ايام قضيتها في خيالي
وتحسرني علي لحظات رسمتها وخططتها
وعجزت انا عن تنفيذها
وجاءت هي لتحققها بجدارة
تصارعني نفسي في احاسيسها
افتخر بها واتألم لاني لم اكن يوما هي
ولا يمكن تكون المشكلة ان .............

عن تلك اللحظات الانتقالية

لحظة انتقالية
يعني اصعب اللحظات في عمرك
يمكن دي اللحظة الوحيدة اللي بيختلط فيها الفرح بالحزن
الدموع بالضحك
هي لحظة بسيطة اوي ومتاخدش وقت كبير بس بتبقي اصعب لحظة
تخيل واقف متشبث بحاجز كبييير
ايديك مشبكة فيه ومش مستني يتشال بتبص علي طريق اتحرمت تمشي فيه
فجأة بتحس ان الحاجز بيتشال سنة بسنة
ساعتها بتخاف تصدق
يمكن ساعتها كمان تشوف الطريق مفتوح ادامك وتخاف تمشي فيه
اصل ساعتها بيبقي موجود جواك احساس وعكسه
هتبكي عالالم اللي اتالمته وانت راضي
ولا هتفرح بحلمك اللي كنت بتبصله علي انه مستحيل وبتحلمه مع نفسك وبس
ولا مش هتعرف تعمل ايه فتمشي وتسيب الدنيا خالص

تنويه لزم ذكره

انا لاقيت رقم غريب بيرن عليا...افتكرته انتي فقلت اتصل اسلم عليكي !!!!
انتي بعتيلي انهاردة مسج ...افتكرتك بعتالي مسج بتسأـلي عليا قلت اتصل اشكرك
في رقم غريب بيزعجني جدا عامللي ازمة في حياتي ...كل شوية بيرن كل شوية بيرن انا خلاص قربت انتحر شوفيلي حل في المشكلة دي وبسرعة!!!!!!!!!!!
_______________________________________________-
تنويه هام
اقر انا المواطنة المصرية أميرة هشام
اني مش برن لحد ولا بتصل بحد ولا ببعت مسجات لحد ومش بسأل علي حد مش بيسأل عليا لاني ماعييش رصيد
وانكر اي علاقة قائمة بخدمة عملاء شركة المصرية للاتصالات او موبينيل او فودافون او اتصالات

الاثنين، 12 محرم، 1429 هـ

وصاعدا نحو السماء ...هناك مملكتي


وصاعدا نحو التئام الحلم


تنكمش المقاعد تحت أشجاري وظلك


يختفي المتسلقون علي جراحك كالذباب الموسمي


ويختفي المتفرجون علي جراحك


فاذكريني قبل ان انسي


محمود درويش

السبت، 10 محرم، 1429 هـ

الليلة الاخيرة

غدا هو معاد اداركها للحقائق



تلك التي تراها منذ زمن بعيد ولكنها ترفض الاعتراف بها



كانت تلتمس الاعذار لنفسها لانها حقائق مميتة



ولكن حان الوقت



درافت تدوينة لم تكتمل لاسباب لم اعرفها بعد

الخميس، 8 محرم، 1429 هـ

مازالت أعينهم متفقة علي شئ ما


تذكرت الآن فقط انها بكت



لم تبك فقط



بكت وتحدثت ولخصت حكاية عمرها في لحظات هذيانها



هو بجانبها



لا يدرك من مأساتها شيئا



تلك الاشياء التي تنهار في آخر لحظة قبل اكتمالها



قبل الرحيل



نظرت إليه



اتفقت اعينهم علي شئ ما



كان شيئا محيرا



لم يشغلا بالهم كثيرا بمعرفته



فلقد كان سرا حتي علي نفسهما



رحلا وافترقا



ومازالت اعينهم متفقة علي شئ ما
___________________________________________

ملحوظة نهيب بالسادة الزوار اختيار صورة ملائمة للبوست

الأربعاء، 7 محرم، 1429 هـ

حكاية الورقة البيضا

عندي ورقة بيضا ...فيها نقطة نور
ورقة ... ورقة بيضا صغيرة
يوم أفتحها ...اشوف فيها أحلامي
ويوم أفتحها ...ألاقي فيها أحزان كتير أوي
ويوم مرضاش أفتحها ....أخاف أشوف فيها صخور الواقع اللي تتحطم عليها أحلامي
بس في الآخر أرجع وابتسم وأخلي بالي من ورقتي البيضا
مش مهم بشوف فيها إيه؟! ...أصلهاغالية عندي أوي
يوم ما أموت ...اسألوا عنها
وخدوها ليكوا ...حافظوا عليها أوي
وافتكروا انها كانت عندي غالية

الاثنين، 5 محرم، 1429 هـ

معذرة نفسي ..لن اخوض الحرب معك


لا أدري من أين لي بكمّ هذا التناقض؟




كمّ من الخوف يجتاحني.... لا ادري من ماذا؟



اعيد اكتشاف نفسي من جديد...لا اصدق اني وجدتها



ولكنها تظهر بردود افعال غريبة وتصرفات اغرب



افاجأ بنفسي وهي تعترف لي سرا

انت الآن في حرب

تنهرني لاني لااصمد في حربي امامها
اواجه لومها بالصمت و أترك نفسي للخسارة

فالحرب تصلح في كل الاحوال.... الا مع نفسي


عذرا نفسي اريدك دون حرب


إن أردت... فلتأتي ،أنت تعلمين كم احبك


وإن ذهبت ...فاتركيني احسب كم يلزمني من الاكاذيب


لاقتنع بأنك لم تأتي ولم تذهبي

الخميس، 1 محرم، 1429 هـ

وتستمر الحياة

بجد اكتشفت اني مش بعرف اعمل حاجة غير اني احب الدنيا
جايز اكون قررت الصمت واني مش هتكلم خالص
واخاصم الدنيا
بس معرفتش
وجه في بالي كل الحروب القميئة اللي انا خضتها كأنها مشاهد تمثيلية متكررة
عاصفة هوجاء تأتي بشدة وأنا أقف أمامها وأقول لن تقدري علي هزيمتي
بس هي بتيجي وتطرحني أرضا
أقع وميهونش عليا أعيط بس الدموع تنزل غصب عني وابتسم واعمل خليط من الابتسامة اللي اكيد مش صافية والدموع
وابص فوق للسما واقوم تاني
واحب الدنيا واعيش
و...
و...
وتستمر الحياة

الثلاثاء، 29 ذو الحجة، 1428 هـ

الي من لايحترمون عبثي

عارفة اني قفلت مدونتي
والصورة اللي حطتها كانت رمزية علي قتل الكلام
السبب مش الكلام اللي اتقال خااااالص
لسانكوا طويل جايز
بتعرفوا تجرحوا اوي يمكن
معندكوش حاجة غير اللوم اكيد
بس كل ده مأثرش فيا
ومضايقنيش
اللي ضايقني حاجة تانية خالص
انا حسيت ان نسبة الصدق في حياتنا بقت قليلة اوي
مش قصدي ان احنا كدابين.... تؤتؤ خااااااالص
بس مش بنعرف نبقي صادقين في تصرفاتنا
انا نفسي مش عارفة ازاي نبقي صادقين
بس ممكن في صدقنا ده اللي هو من جوانا ومن احساسنا وبس
نستخدم الكذب وبردو نبقي صادقين لان الصدق مش الصراحة
امممممم
جايز اكون مقدرتش اوصل معني الصدق عندي او هو ايه
بس شفت ده في انسان واحد هو اللي علمني معناه
هو في كل شئ صادق
حبه ،كرهه ،ادبه ،قلة ادبه،خجله ،جرأته
لذلك كنت دائما احترمه واحبه ولاادرك سر حبي واحترامي له
عندما شعرت بنقص الصدق في حياتنا وبحثت عن لحظات صادقة ،انسان صادق احساس صادق او حتي كذب صادق
ادركته امامي بكل تفاصيله
وعلمت بسر هذا الحب الذي لا أظنه ستغيره الظروف او الزمان
اعود الي نفسي الآن لاجيب عن تساؤلكم عما افعله وعن علاقته بالصدق
حسنا
انا صادقة في عبثي... في حلمي
وحلمي لي وعبثي لكم
واخيرا لايسعني سوي التواطؤ مع ارادة القدر لاني لا اقدر علي مخالفتها
ولايسعكم سوي التواطؤ مع عبثي او تخبطوا دماغكوا في الحيطة

الجمعة، 25 ذو الحجة، 1428 هـ